بحث
مجلة فنّات
وظائف شاغرة
اشتراك القائمة البريدية
  اسم المشترك:
  البريد الإلكتروني:
آخر فيديو السيارات

صناعة واقتصاد

صديقة الأمس عدوة اليوم... انفصال سوزوكي وفولكس فاغن والسبب فيات!

12-09-2011

 

شهر كانون الأول من عام 2009 جرى فيه حدث تاريخ تمثل في توقيع فولكس فاغن الألمانية على إتفاقية مثالية حينها نصت على شراء 19.9% من أسهم سوزوكي اليابانية، إحدى رموز صناعة السيارات الصغيرة في العالم والصمود وحيدة في وجه التكتلات والتحالفات، ونشرنا حينها بحث بعنوان "حليفة اليوم فريسة الغد... سوزوكي تقع في شباك VW وتتحالف معها!".

لكن الأمور لم تسر إطلاقاً على ما يرام... بل كانت كارثية ومأساوية فخلال حوالي عامين تقريباً لم يحدث أي شكل من أشكال التعاون بين الألمانية واليابانية، فانتظرت سوزوكي المحركات الحديثة والصغيرة من فولكس فاغن وخاصة الديزل دون جدوى، وكان من المفترض التعاون سوية لإنتاج سيارات كهربائية وهجينة ولم تحرك VW أي ساكن تجاه ذلك!.

وسوزوكي التي تنتج قرابة 2.6 مليون سيارة سنوياً، تبيع أكثر من 1.1 مليون وحدة منها في السوق الهندية وحدها، وحاجتها لمحركات ديزل حديثة ومتطورة هنالك وعدم تلبية طلبها للسوق الهندية من VW دفعها إلى طرق أبواب مجموعة فيات وتحديداً شركة FTP المسؤولة عن تطوير وتصنيع المحركات وعلب السرعة لمجموعة فيات، لشراء محركها الديزل الشهير في أوروبا بسعة 1.3 لتر من عائلة مالتي جت، والذي تستخدمه جنرال موتورز أيضاً فضلاً عن مجموعة فيات، مما أثار غضب فولكس فاغن، وطلبت من سوزوكي التوقف عن ذلك كونه يخالف شروط التحالف.

إلا أن سوزوكي بعد محادثات مع فولكس فاغن رفضت التخلي عن شراء محركات من فيات، مما دعى فولكس فاغن لإعلانها إنهاء العلاقة مع سوزوكي، فسارعت الأخيرة إلى دعوة الألمانية إلى طرح الأسهم التي تملكها في سوزوكي للبيع، لتتخلص من الإرتباط معها نهائياً.

ولاشك بأن فولكس فاغن وفيات لا تربطهما أي علاقة طيبة، بل على العكس تماماً لطالما كان العداء كامناً بينهما، وهذا وحده كفيل في تعجيل إنهاء العلاقة مع سوزوكي، خاصة وأن اليابانية تستخدم محركات فيات أيضاً في مصنعها في المجر حيث تنتج طراز SX4 بالتعاون مع فيات التي تمتلك نسختها الخاصة باسم سيديتشي أو 16 باللغة الإيطالية.

وبهذا تكون قد خسرت سوزوكي حليفاً مهم جداً في معركة أكبر صانع للسيارات في العالم، خاصة على صعيد السوق الهندية، حيث باعت الألمانية 53,300 وحدة فقط العام الماضي، مقابل 1.13 مليون وحدة لسوزوكي.

وأيضاً بذلك تكون قد فتحت فولكس فاغن الباب لفيات ومهدت الطريق للتعاون والتحالف مع سوزوكي، طمعاً في السوق الهندية، علماً بأن فيات تمتلك علاقة قوية مع تاتا الهندية لكنها غير ناجعة وقد تنتهي قريباً.

وسندع الأيام تكشف لنا عن خارطة عالم السيارات التي بدأت تتضح معالمها أكثر خلال السنوات القليلة الماضية، حيث جرى عدداً كبيراً من التحالفات ووصلت اليوم إلى بداية نهاية تشكيل الخارطة النهائية.

 

خاص بموقع فنّات.كوم


كم نجمة تعطي لهذه المقالة؟
نتيجة التقييم:   عدد المشاركين بالتقييم: 1
عدد التعليقات: 1
 خسارة لفوكس ايضا
التي تطمح الى المركز الاول في العالم و لن تستطيع بلوغه بتجاهل سوقين هما الصينية و الهندية
توفيق 13-09-2011 12:04
 
أرسل لصديق طباعة
 
 

Copyright ©2006 fannat.com All Rights Reserved. Designated trademarks and brands are the property of their respective owners. Use of this Web site constitutes acceptance of the fannat.com User Agreement and Privacy Policy.