بحث
مجلة فنّات
وظائف شاغرة
اشتراك القائمة البريدية
  اسم المشترك:
  البريد الإلكتروني:
آخر فيديو السيارات

معارض السيارات

معرض بكين 2012 (1): لامبورغيني يوريس الاختبارية... ثور يصعب ترويضه!

23-04-2012

 

معارض السيارات تقام تقريباً وبشكل سنوي في معظم دول العالم، ويختلف حجمها وأهميتها حسب المنطقة الجغرافية والدولة المقام عليها، وعدد قليل من هذه المعارض تكتسب صفة دولية وعالمية، بينما يقتصر نشاط معظم المعارض عادة على الترويج للسيارات ضمن المدينة أو البلد التي تحتضن هذا المعارض.

وأبرز المعارض العالمية والتي اعتدنا تغطيتها في موقع فنّات بشكل سنوي هي ديترويت الأمريكي وجنيف الأوروبي الذي يقام أوائل كل عام وفرانكفورت أو باريس في تعاقب سنوي آواخر كل عام، دون نسيان معرض طوكيو الذي خف بريقه في السنوات القليلة الماضية عما كان عليه سابقاً.

وهذه المعارض تمتاز بمشاركة مباشرة من قبل صانعي السيارات بأنفسهم وحجمها الكبير وعدد زوارها بمئات الآلاف، وتقديم العروض الضخمة فيها للكشف عن الطرازات الجديدة للمرة الأولى أمام الجمهور.

ولا شك بأن ثقل هذه المعارض يأتي بالدرجة الأولى لكونها تُقام على أرض كبار صانعي السيارات، فديترويت هي عاصمة صناعة السيارات في الولايات المتحدة والتي تضم المقرات الرئيسية لجنرال موتورز وفورد وكرايسلر، بينما جنيف السويسرية هي أرض حيادية لصانعي السيارات الأوروبيين من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وغيرهم...

ومع تنامي صناعة السيارات في الصين وتربعها على عرش أكبر أسواق السيارات في العالم، أصبح اليوم معرض بكين من بين أكبر وأهم معارض السيارات العالمية على الإطلاق، سواء عبر الاهتمام بجديد شركات السيارات الصينية التي تتطور يوماً بعد يوم أو عبر الطرازات الجديدة التي تطلقها الشركات العالمية في هذا المعرض للمرة الأولى.

وانطلاقاً من العام 2012 سنقوم في موقع فنّات بتغطية شاملة لأهم السيارات التي ستعرض سنوياً في هذا المعرض، وسنبدأ تغطيتنا هذا العام مع لامبورغيني يوريس الاختبارية.

يوريس "Urus" طراز اختباري من لامبورغيني الإيطالية، يحمل اسماً مشتقاً من اسم ثور "الأرخص" الذي انقرض قبل عدة قرون، وهو نوع من الثيران البرية الضخمة الحجم التي كانت تعيش في أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط والهند، وذلك في تقليد معروف لدى لامبورغيني هو اعتماد أسماء الثيران لطرازاتها.

 

 

وينتمي يوريس إلى فئة الـ SUV كثاني طراز في تاريخ الإيطالية ضمن هذه الفئة بعد LM002 (1986-1993)، ويمتاز بتصميمه العدائي وروح لامبورغيني الشريرة في خطوطه، مع أضواء أمامية حادة وغاضية وتموجات وتكسرات موزعة وشبك تهوية مع جوانب كبيرة وأضواء LED، وجانب مكسر على طريقة الإيطالية وحناح خلفي وأضواء خلفية رفيعة وشرسة على الطريقة الإيطالية ومخارج عادم رباعية مرسومة بريشة مصممي لامبورغيني، مع عجلات ضخمة بقياس 24 بوصة.

 

 

الداخل من روح الشركة الأيطالية مع لمسات مستقبلية عبر الألوان والمواد وتصميم المقاعد واعتماد شاشات كبيرة الحجم تعمل باللمس.

 

 

المحرك لم يجري الكشف عن تفاصيله، إلا أنه يولد 600 حصاناً تجعل من لامبورغيني يوريس ثور يصعب ترويضه، ويتصل هذا المحرك بعلبة سرعات مزدوجة الفاصل الواصل (صحن الدبرياج) وينفث معدلاً منخفضاً لغاز CO2 مقارنة بفئة طراز يوريس، وتنتقل الحركة طبعاً إلى العجلات الأربع الدافعة.

وترى لامبورغيني بأن يوريس طرازاً مثالياً لاستكمال مجموعتها التي تضم أفينتادور وغاياردو، ولم تؤكد بعد تحويله إلى الإنتاج التجاري، إلى أنه وحسب التوقعات سيجري طرحه قريباً وسيستهدف أسواق الصين وروسيا والشرق الأوسط والولايات المتحدة بمعدل إنتاج سنوي يبلغ 3,000 وحدة.

 

خاص بموقع فنّات.كوم


كم نجمة تعطي لهذه المقالة؟
نتيجة التقييم:   عدد المشاركين بالتقييم: 10
عدد التعليقات: 0
 
أرسل لصديق طباعة
 
 

Copyright ©2006 fannat.com All Rights Reserved. Designated trademarks and brands are the property of their respective owners. Use of this Web site constitutes acceptance of the fannat.com User Agreement and Privacy Policy.