بحث
مجلة فنّات
وظائف شاغرة
اشتراك القائمة البريدية
  اسم المشترك:
  البريد الإلكتروني:
آخر فيديو السيارات
 
 
من يحاسب الوكلاء؟ من يحاسب الوكلاء؟
إذا سألتم عن المعيار أو المقياس الذي يُحدد به الوكيل أسعار سياراته، وعن وجود سقفٍ معين يُلزم البائع بسعرٍ معين للسيارة، سنقول لكم على الفور لا يوجد في سوق السيارات السورية شيءٌ من هذا، وسعر السيارة يعود لشطارة التاجر وضميره ورغبته في تسويق السيارة من عدمه
هل عشق السيارات يتأثر بالمتغيرات؟ هل عشق السيارات يتأثر بالمتغيرات؟
لاحظ القائمون على موقع فنّات منذ أكثر من شهر تقريباً، انخفاض عدد زوار الموقع بصورةٍ مُطَّردة. ورافق ذلك انخفاض التعليقات الواردة على المقالات المنشورة في الموقع، وبصورةٍ أوضح منذ بدء الأحداث الأخيرة في الداخل السوري. والأكثر من ذلك، فقد لاحظ القائمون على
ماذا تفعل إن غابت شرطة المرور؟ ماذا تفعل إن غابت شرطة المرور؟
إن استيقظتَ صباح أحد الأيام وخرجتَ من بيتك قاصداً عملك أو مدرستك، ماشياً أو راكباً في سيارةٍ أو حافلةٍ ولم تجدْ لشرطة السير في المدينة أثراً كيف ستكون ردة فعلك؟. هل ستسرُ لغياب هؤلاء مع خوذهم وصافراتهم ودفاتر مخالفاتهم، وتقولُ إنهم عبءٌ على المواطن الذي
استهلاك الوقود بين أرقام الشركات وأرض الواقع! استهلاك الوقود بين أرقام الشركات وأرض الواقع!
عندما يعرض موقع فنّات لمواصفات سيارةٍ جديدةٍ فإنه يُورد فيما يُورد استهلاكها للوقود داخل أو خارج المدينة مع المعدل الوسطي. ومرجعه في ذلك الأرقام التي تعلنها الوكالة في سورية والتي بدورها تستقيها من الشركة الأم وفق معايير عالمية. وعندما نراجع هذه الوكالات
هل هذه هي كيا سيراتو فورت المجددة؟ هل هذه هي كيا سيراتو فورت المجددة؟
شهدت كيا خلال السنوات القليلة الماضية ثورة حقيقية على صعيد التصميم وإطلاق طرازات جديدة، ونجحت هذه الثورة في رسم شخصية جديدة ومحترمة لكيا، مع تسلحها بخطوط واضحة وروح واحدة في جميع طرازاتها الجديدة. ولا شك بأن قائد هذه الثورة هو الألماني بيتر شراير الذي يت
هل مستقبلك هجين... أم أنك متعصب للبنزين؟ هل مستقبلك هجين... أم أنك متعصب للبنزين؟
تتسارع خطوات السيارات الهجينة في عالم السيارات، وتتقدم في مبيعاتها يوماً بعد يوم، وذلك بسبب تقنياتها الثورية التي تجمع ما بين محرك الوقود والمحرك الكهربائي، بما ينعكس إيجاباً على انخفاض في استهلاك الوقود وانبعاث الغازات. وكبرى شركات السيارات في العالم بد
كيف تفضلون الجيل القادم من تويوتا كورولا؟ كيف تفضلون الجيل القادم من تويوتا كورولا؟
قبل عدة أشهر نشرنا رسوماً تعبر عن توقعات الجيل الجديد من تويوتا كورولا والتي كان من المتوقع لها أن تحمل تصميماً محافظاً بدرجة كبيرة، وأثارت هذه الرسوم تساؤلات كثيرة حولها و"غضب" بعض عشاق هذا الطراز الذي يعتبر الأكثر مبيعاً تاريخياً وسنوياً. ومع ظهور النس
جردة حساب مع الدولة ومخططاتها لحل أزمة النقل جردة حساب مع الدولة ومخططاتها لحل أزمة النقل
على مدار أربع سنوات تسنى لفنّات تغطية خطط وبرامج واستراتيجيات وضعتها الدولة لحل أزمة النقل الداخلي، والتخفيف من الازدحام وحركة السير الخانقة في دمشق وفي باقي مراكز المدن الكبرى. وحتى لا نغبُن حكومتنا حقها في هذا المجال على مدى هذه الأعوام وحتى نُذكر زوا
والسيارات أيضاً تريد الحوار! والسيارات أيضاً تريد الحوار!
أليست موضة الدعوة إلى الحوار هي الماشية هذه الأيام؟ لماذا لا نطلق حواراً بخصوص قطاع السيارات في سورية بين أطراف الأزمة الثلاثة: الحكومة والتاجر وما بينهما، أي هذا الذي اسمه مواطن!. أقلّهُ لن نضطر إلى الصراخ على الفضائيات ولا إلى تبادل اتهامات العمالة وال
أين اختفت سيارات المسؤولين؟! أين اختفت سيارات المسؤولين؟!
لم يصدق مُحرر فنّات عيناه وهو يرى أحد المسؤولين الكبار في الدولة يركب سيارة كيا ريو ـ إلى جانب السائق بالطبع ـ وأخذ يفرك عيناه متسائلاً: هو أم ليس هو؟!، ولكن هذه الحيرة تبددتْ عندما رأى مسؤولاً أخر أقل شأنا من الأول يركب تاكسي ومن طراز سابا!. وإزاء ظاهرة
السوري والوقوف على الأطلال.. الوكالات! السوري والوقوف على الأطلال.. الوكالات!
كان يا ما كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان، يوجد لدينا شيءٌ اسمه سيارات تبيعه بعض الشركات التي أطلقت على نفسها اسم الوكالات!. ورغم أرباحها الفاحشة وخدماتها الطائشة، فإنها ظلت تقصُّ وتربح والمواطن السوري بأحلامه يسبح، في الحصول على سيارة يتباهى بها
هل تحقق السيارات المنخفضة التكلفة "حلم السيارة" في سورية؟ هل تحقق السيارات المنخفضة التكلفة "حلم السيارة" في سورية؟
"حلم السيارة" عبارة عن هاجس وغاية يعيشه معظم السوريون، فمن دون مبالغة أو تهويل وإلى اليوم تعتبر مسألة اقتناء سيارة في سورية حلم بعيد المنال يراود نسبة كبيرة من الشعب السوري، ويعود إلى انخفاض متوسط الدخل مقارنة بالدول المجاورة وإلى الرسوم المرتفعة على السي
  1   2

الأرشيف
 
أرسل لصديق طباعة
 
 

Copyright ©2006 fannat.com All Rights Reserved. Designated trademarks and brands are the property of their respective owners. Use of this Web site constitutes acceptance of the fannat.com User Agreement and Privacy Policy.